Select your language close

أربع نصائح لشتاء صحي من استشاري مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال بلندن

01/02/2019
الدكتور لي هدسون استشاري طب الأطفال العام
الدكتور لي هدسون، استشاري طب الأطفال العام

يشهد فصل الشتاء ارتفاع الاصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، خاصة بين الأطفال. ويرجع السبب في ذلك لزيادة لنشاط أنواع عديدة من الفيروسات والأمراض المعدية مما يجعلها تنتشر بشكل أسهل بين الناس كونهم يقضون الشتاء في الأماكن المغلقة. بعض فئات الناس كالنساء الحوامل والأطفال والذين يعانون من حلالات صحية طويلة الأمد، هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الفيروسات بسبب انخفاض مناعتهم خلال هذا الفصل. يشارك الدكتور لي هدسون  استشاري طب الأطفال العام بمستشفى جريت أوروموند ستريت للأطفال بلندن مجموعة من النصائح للاستمتاع بشتاء صحي مع عائلاتكم:

1. النصيحة الأولى، هي التأكد من أن طفلك يتلقى تطعيماته وفقا للجداول المحلية للتطعيمات. يعد تطعيم الأطفال من أهم الطرق وأكثرها فاعلية في الوقاية من الإصابات الخطيرة عند  الأطفال (مثل الحصبة والنكاف والتهاب السحايا وفيروس الروتا والسعال الديكي). كما أن بعض البلدان لديها برامج وطنية للوقاية من فيروس الأنفلونزا المصنوع خصيصًا للعلاج داخل المناطق للحماية من سلالات الفيروس المتوقعة. في بعض البلدان، يحصل جميع الأطفال الصغار على التطعيمات ضد فيروس الأنفلونزا، وفي معظم البلدان، سيتم تقديم التطعيمات في معظم البلدان ذات الأطفال الذين يعانون من أمراض طويلة الأمد.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد، ينصح باستشارة الطبيب المتابع للحالة. تذكر أن هذه اللقاحات لن تحمي من عدوى فيروسية شائعة، والعدوى الفيروسية المسببة لنزلات البرد،  ولكنها طرق مهمة ومثبتة للحماية من العدوى الأكثر خطورة مما سبق ذكره.
 

2. إذا كان طفلك يعاني من مرض تنفسي مثل الربو، وتم وصف أجهزة الاستنشاق له، فمن الضروري التأكد من توفير ما يكفي من أجهزة الاستنشاق حتى لا تنفد عند الحاجة إليها. بعض الأطفال المصابين بالربو أكثر عرضة لتدهور حالتهم عندما يصابون بالعدوى الفيروسية المسببة لنزلات البرد، لذلك من المهم التأكد من وفرة أدويتهم المعتادة في المنزل حال الحاجة لها.  

3. علم أطفالك تقنيات غسل اليدين والتأكد من أنهم يغسلونها بالشكل المطلوب. وخاصة بعد استخدام المرحاض. تنتشر الكثير من أمراض القيء والإسهال بين الأطفال بسبب اليد ووضعها بالفم أو عند تناول الطعام. لذلك يمكن أن يساعد غسل اليدين الجيد على منع انتشار هذه الأمراض وتفشيها.  
 

4. في فصل الشتاء، تميل العائلات إلى قضاء المزيد من الوقت في داخل المنزل بينما التدفئة مستمرة بالعمل.مما يزيد من خطورة التسمم بأول أكسيد الكربون. لذلك تأكد من وجود أجهزة الكشف المناسبة عن أول أكسيد الكربون في منزلك. كذلك من الضروري أن تكون على دراسة ومعرفة ببعض العلامات التي تحذر من ذلك مثل: الشعور بالدوار والغثيان، والتعب وصعوبة التنفس. تأكد من أن عائلتك لديها خطة، بما في ذلك الأطفال لكيفية مغادرة المنزل بأمان إذا كان هناك حريق في حالة الطوارئ ، وتأكد من عمل أجهزة الإنذار بالمنزل بشكل صحيح.

 

 

 

 

 


 

 

الدكتور لي هدسون

استشاري طب الأطفال العام

يعمل الطبيب لي هدسون بصفته استشاري في طب الأطفال العام في جميع أرجاء المستشفى، ويهتم على وجه الخصوص بجوانب الصحة النفسية عند الأطفال وخاصة اضطرابات التغذية والإطعام وسوء التغذية العائدة لأسباب تتعلق بالصحة النفسية. يعمل الطبيب هدسون بصفته محاضر أعلى فخري في معهد صحة الطفل في كلية لندن الجامعية في مستشفى غريت أورموند ستريت. وهو طبيب استشاري في مستشفى كلية لندن الجامعية ضمن فريق علاج البالغين حيث يقوم بفحص مجموعة مختلفة من الحالات المرضية بما في ذلك متلازمة التعب المزمن التي يعاني منها المراهقون والأطفال. وتتمركز خبرة الطبيب هدسون على نحو خاص في تقييم وعلاج الآثار الجسدية طويلة وقصيرة الأمد العائدة لاضطرابات التغذية والإطعام، بما في ذلك النمو والتطور. وألف ما يزيد عن 20 منشوراً بحثياً وفصول كتاب في مجموعة من المواضيع المتعلقة باضطرابات الأكل والبدانة وصحة المراهقين العامة ونتائج الأمراض عند الأطفال وصغار السن.