Select your language close

حماية أسنان الأطفال من أجل ابتسامة مشرقة في يوم الابتسامة العالمي

10/09/2016
GOSH patient family smiling

مع الاحتفال بيوم الابتسامة العالمي، ومن أجل ابتسامة أكثر إشراقاً تبرز أسناناً ناصعة البياض، حرصت كارول ميسون، استشاري طب أسنان الأطفال في مستشفى "جريت أورموند ستريت" للأطفال في لندن على إعطاء الآباء والأطفال بعض النصائح المهمة للعناية بالأسنان والمحافظة عليها من أجل ابتسامة جميلة.

وقالت كارول ميسون: "في حال كانت أسنان أطفالك تعاني من بعض المشكلات، فيمكن أن يكون لها تأثير خطير على الصحة العامة والرفاهية واحترام الذات. ويشهد ’قسم الفك العلوي والوجه والأسنان‘ في مستشفى ’جريت أورموند ستريت‘ للأطفال الكثير من حالات الأطفال المصابين بتسوس الأسنان من المملكة المتحدة والشرق الأوسط كل عام، وللحد من الألم وإجراءات الإصابة غير الضرورية للأطفال ينبغي العناية بأسنانهم". ففي الكويت، تشير الإحصاءات إلى خلو نسبة 26.4% فقط من الأطفال في سن 12 عاماً من التسوس، بينما يعاني ثلثا الذين تتراوح أعمارهم بين 15-17 عاماً في دبي من تسوس الأسنان، في حين تعاني نسبة 80% من الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاماً من مشكلات في اللثة.

وأضافت كارول ميسون: "يمكن أن يؤدي تسوس الأسنان إلى الألم والعدوى وصعوبة في الأكل وعدم النوم. ونحن غالباً ما نرى مرضى يكون العلاج الوحيد الذي يمكن أن نقدمه لهم هو خلع الأسنان، والذي يمكن أن يؤثر على الأطفال بشكل عميق لا سيما إن كانوا صغاراً". وأشارت كارول ميسون إلى أن هنالك أمل على أية حال، وقالت: "الوقاية خير من العلاج، وأمراض الأسنان يمكن الوقاية منها. ويتعين على الأطفال رؤية أطباء الأسنان بانتظام، واتباع نظام لتنظيف الأسنان منذ الطفولة. وترتبط المشروبات الغازية والحلويات، فضلاً عن الأطعمة الغنية بالسكريات بشكل طبيعي، بتسوس وتآكل الأسنان، وبالتالي فإن الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن يعد أمراً مهماً أيضاً. ولا شك أنه من خلال وجود نظام روتيني لصحة الفم، يمكن للأطفال تجنب أمراض الأسنان والاستمتاع بابتسامة جميلة وصحية مدى الحياة. وننصح بتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يومياً بمعجون أسنان بالفلوريد، ويعد أهم وقت للتنظيف هو قبل النوم. ويجب أن تقتصر الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكريات على أوقات الوجبات فقط وليس بين الوجبات أو عند النوم".

ويقوم مستشفى "جريت أورموند ستريت" بعلاج الأطفال من كافة أنحاء العالم ذوي الحالات المعقدة والنادرة للغاية، ويشكل فريق علاج الأسنان في المستشفى جزءاً من هذا الفريق الفريد متعدد التخصصات الذي يعالج ويرعى الأطفال. ويعني ذلك أن الكثير من مرضى كارول ميسون من الأطفال المرضى جداً الذين قد تكون أسنانهم تأثرت جراء علاجهم أو حالتهم الصحية. وتوضح كارول هنا سبب أن رعاية الفم تمثل أهمية خاصة للأطفال المرضى، وقالت: "بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشكلات طبية، يمكن أن يشكل تسوس الأسنان عواقب وخيمة، حيث يمكن أن تؤدي عدوى أمراض الأسنان إلى الإصابة بمرض التهاب بطانة القلب في الأطفال المصابين بمرض القلب الخلقي أو العدوى واسعة الانتشار المهددة للحياة في الأطفال ذوي المناعة الضعيفة نتيجة مرض أو علاج. وفي حال عدم قدرة الأطفال على الأكل بسبب ألم في الأسنان، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن وقصور في النمو، فضلاً عن عواقب خطيرة للأطفال الذين يعانون من اضطرابات أيضية. وبالتالي، ولهذه الأسباب تعد الوقاية من أمراض الأسنان أمراً بالغ الأهمية بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشكلات طبية".