Select your language close

مرضى إماراتيون سابقون لمستشفى بريطاني يجتمعون في إفطار سنوي للاحتفال معًا مرة أخرى

01/06/2018

التقى أطفال تلقَّوا علاجهم سابقًا في مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن وعائلاتهم على مائدة إفطار للاحتفال والتعبير عن امتنانهم لكلّ من شارك في رعايتهم طبّيا وأسهم في تحسُّن صحَّتهم.

وخلال وليمة الإفطار السنوي التي أقيمت في مطعم أصيلة في دبي، تبادل المرضى السابقون وعائلاتهم التهاني بحلول شهر رمضان الكريم مع عدد من مسؤولي الرعاية الصحية والمشرفين على عملية تحويل المرضى من دول الخليج إلى مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال في لندن. وجددت هذه المناسبة أواصر الود بين العائلات بالإضافة إلى توفيرها فرصة لخبراء الرعاية الصحية في الخليج لتطوير التعاون وتبادل المعرفة وتعزيز العلاقات فيما بينهم سعيًا نحو تحسين مستوى الرعاية الطبية للأطفال في المنطقة.

يستقبل مستشفى جريت أورموند ستريت الأطفال المرضى من 90 دولة مختلفة لعلاجهم من حالات مرضية نادرة وصعبة العلاج، ويبلغ عدد أطفال الشرق الأوسط الذين يعالجون فيه سنويًّا نحو 1500 طفل. ويهتم القائمون على المستشفى بالمشاركة في الاحتفالات المختلفة لمرضاهم من مختلف الثقافات والأديان.

وفي تعليقه على أهمية مثل هذه الاجتماعات، وعلى هذا الإفطار الرمضاني خصوصًا، قال تريفر كلارك مدير وحدة خدمات المرضى الدوليين ومرضى القطاع الخاص في مشفى جريت أورموند ستريت «تلعب هذه الاجتماعات دورًا مهمًّا لتحقيق أهداف مستشفى جريت أورموند ستريت من خلال لم شملهم في عائلة واحدة. لا يجمع هذا الإفطار الرمضاني المرضى السابقين وعائلاتهم في جو إيجابي ومرح فحسب، بل يساعدنا أيضًا على التعبير عن شكرنا لمسؤولي الرعاية الصحية وممثلي الحكومة الإماراتية الذين أسهموا في تسهيل علاج هؤلاء الأطفال في الخارج

نَظَّم هذا الحفل مكتب الخليج لمستشفى جريت أورموند ستريت في مدينة دبي الطبية. ويسعى المكتب إلى ضمان جودة الخدمات التي يتلقَّاها الأطفال المحوَّلين من دون منطقة الخليج إلى المستشفى في لندن.