Select your language close

مناقشة اخصائية التغذية الأطفال حول اثار السمنة أو البدانة على الجسم في اليوم العالمي للقضاء على البدانة

11/26/2016

ستجيب اخصائية التغذية الأطفال باهي فان دي بور Bahee Van de Bor على الأسئلة حول كيفية تأثير السمنة أو البدانة على كامل الجسم وسبب أهمية مساعدة الأطفال على المحافظة على أوزانهم الصحية منذ طفولتهم.

ما هي السمنة أو البدانة؟

السمنة أو البدانة هي حالة مرضية حيث يحتوي الجسم على كمية فائضة من الدهون. ولشرح السمنة باستخدام بلغة بسيطة، فيمكن الإصابة بالسمنة عند تناول كميات كبيرة من الطعام تزيد عن حاجة الجسم وعدم القيام ببذل الطاقة الكافية بواسطة الأنشطة او التمارين الرياضية. ويمكن ان تؤدي العوامل الجينية والبيئية الى الإصابة بالبدانة او السمنة في مرحلة الطفولة.

لماذا يؤدي تراكم السمنة والبدانة خلال حياة الشخص الى اصابته بأمراض مهددة للحياة؟

يعتبر الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن بأنهم معرضين للخطر أكثر من غيرهم بان يصبحوا اشخاص بالغين يعانون من السمنة المفرطة. ويتعرض الأطفال والأشخاص البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بمشاكل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والاصابة بالنوع الثاني من السكري والامراض الأخرى المرتبطة بزيادة الوزن بما في ذلك الربو وامراض الكبد غير الكحولية وحصى المرارة ومشاكل في المفاصل ومتلازمة تكيس المبايض. وتنشأ هذه المشاكل الصحية عندما تستمر البدانة في مرحلة الطفولة الى مرحلة المراهقة ثم الى مرحلة البلوغ وخاصة عندما لا تتم معالجة السبب وراء زيادة الوزن في مرحلة مبكرة. ويحتاج الامر إيجاد فجوة إيجابية صغيرة للمساعدة في استهلاك الطاقة للتقليل من زيادة الوزن. وعندما لا تتم معالجة أنماط التغذية السيئة في مرحلة مبكرة فيمكن ان يؤدي الاستمرار في زيادة الوزن الى البدانة المفرطة عند الأطفال. والخبر السار هو بانه يمكن السيطرة في مرحلة مبكرة في الطفولة على المشاكل الصحية مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم المرتبط الإصابة بهما بالبدانة. وإذا لم تتم معالجة هذه المشاكل الصحية فمن الممكن ان تتفاقم لتصبح امراض مهددة للحياة في وقت لاحق من حياة الفرد. ويعتبر التعرف ومعالجة زيادة الوزن السريعة في فترة مبكرة امرا مساعداً في تجنب إصابة الأطفال بالبدانة، فهذا هو المفتاح اللازم لحل هذه المشكلة.

كيف تؤثر البدانة على الجسم؟

على الدماغ والقلب

عند الإصابة بالسمنة والبدانة تضيق الاوعية الدموية الموصلة الى الدماغ والقلب مما يخلق صعوبة في ضخ القلب كميات الدم الكافية الى جميع ارجاء الجسم بكفاءة.

ولقد أظهرت الدراسة التي اجراها فريق الأطباء الاختصاصين في مستشفى جريت اوروموند ستريت للأطفال Great Ormond Street في لندن وكلية لندن الجامعية في معهد صحة الطفل في مستشفى جريت اورموند ستريت UCL Great Ormond Street Institute of Child Health حول تأثير البدانة على الأطفال بإصابة الأطفال الذين يعانون من البدانة بتيبس الشرايين. وترتبط مشكلة الإصابة بتيبس الشرايين عند البالغين مع اصابتهم بمشاكل صحية أخرى مثل السكتات الدماغية ومرض الشريان التاجي الذي يمكن ان يؤدي الى الوفاة المبكرة. واستنتج الطبيب لي هادسون Lee Hudson في دراسته حول وجود ادلة كافية تشير الى ارتفاع نسبة إصابة الأطفال الذين يعانون من البدانة بأمراض تيبس الشرايين مما يدل حول إمكانية إصابة هؤلاء الأطفال بالأمراض القلبية عندما يتقدمون في العمر.

العيون

يمكن ان تكون البدانة مرتبطة بفقدان البصر بسبب زيادة خطر الإصابة بالتهاب الشبكية

الرئتين

يعتبر الأطفال الذين يعانون من البدانة بأنهم أكثر عرضة للإصابة بالأزمة الصدرية (الربو) والاختناق وتوقف التنفس اثناء النوم.

المعدة

من المحتمل ان يعاني الأطفال البدناء من زيادة الدهون في منطقة البطن وزيادة خطر اصابتهم بسرطان المعدة.

البنكرياس

يعتبر الأطفال البدناء بأنهم الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بسبب سوء عمل البنكرياس. ويعتبر الأشخاص البالغين الذين يعانون من البدانة المفرطة معرضين لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس أكثر من غيرهم.

الكبد

ونظراً لشيوع البدانة والاصابة بمرض السكري أكثر من السابق فلقد ازدادت ايضاً نسب الإصابة بمرض الكبد الدهني. ويؤدي الإصابة بالبدانة في منطقة البطن ومتلازمة التمثيل الغذائي الى مقاومة الجسم للأنسولين مما يزيد مستويات الاحماض الدهنية في الدم مؤدية الى تراكم الدهون في خلايا الكبد. ويسبب تراكم الدهون في خلايا الكبد الى الإصابة بالالتهابات وتلف انسجة الكبد.

الركبتين والمفاصل الأخرى في الجسم

يمكن ان تزيد البدانة من خطر الإصابة بهشاشة العظام والحاجة الى الخضوع الى عملية استبدال الركبة بأكملها مما سيؤثر على المقدرة على المشاركة في الرياضة وسيجعل القيام بالمهام اليومية البسيطة مثل المشي والجلوس امراً مؤلماً.


الصحة النفسية

يتعرض الأطفال البدناء او الذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة الى البلطجة وإساءة المعاملة في المدرسة مما قد يؤثر على الطفل اجتماعياً وعاطفياً. ويمكن ان يعاني الطفل من مشاعر العزلة إذا كان غير قادراً على المشاركة في الأنشطة المدرسية أو يتم استبعاده من مجموعات الأصدقاء من نفس عمره بسبب تعرضه للبلطجة وإساءة المعاملة.

نبذة حول السيدة / فان دي بور

باي فان دي بور Bahee Van de Bor اخصائية تغذية مسجلة وعضوة في مؤسسة اخصائي التغذية البريطانية RD MBDA وهي اخصائية تغذية الأطفال في مستشفى جريت اورموند ستريت للأطفال Great Ormond Street في لندن. ولقد تلقت السيدة / فان دي بور تدريبها في نيوزيلاند وتحمل درجة دبلوم في الدراسات العليا في علم التغذية بالإضافة الى كونها عضوة في جمعية اخصائي التغذية البريطانية. وتقوم بالتدريس على نحو منتظم ضمن المستويات المحلية والدولية ولقد نشرت الأبحاث حول فيتامين أ وفيتامين د. وتعتبر بانها متخصصة في علم التغذية عن الأطفال وامراض الكلى عند الأطفال والحساسية الغذائية والأنظمة الغذائية القائمة على استبعاد عناصر غذائية معينة.