Select your language close

تعرف على أحمد، الذي يعرف ايضاً بسوبر أي

03/12/2020

ومنذ وصول الصبي الإماراتي أحمد ، البالغ من العمر سبع سنوات ، إلى مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال (جوش) في لندن ، أصبح من المستحيل على الجميع أن لا يحبه. يوصف بأنه الصبي الأكثر سروراً والذي يمكن أن تقابله على الإطلاق،  قضى أحمد وقته كمريض داخلي في جناح بَتَرْفلاي بمعنوياته العالية والتي لا يمكن اختراقها. 

أحمد صبي مرح وإن قوته العظمى تجعل والده يصاب بالدوار بسبب حذاقته وفهلوته وخفة دمه التي لا حدود لها،  وهو الذي أهمه في تكوين  شخصيته الثانية والخارقة، المعروفة باسم سوبر أي. 

سوبر أي يرتدي بدلة حمراء جميلة ولافتة للنظر وهو ليس مجرد يجعل والده يشعر بالدوار؛ ولكنه يجعل الجميع في حالة ذهول وحيرة عندما يمر بجانبهم. وإن تمكنت من رؤيته للحظة واحدة فإنه يختفي بمجرد أن يضغط على الزر. بحبله المتين الذي لا ينقطع وقفازاته ذات التكنولوجيا العالية فهو يتمكن أن يحق فوق ناطحات السحاب ليتغلب على خصومه.    

قالت إيما هيدجز، التي تعمل كممرضة في مستشفى جوش، وهي تدرب حالياً على الهناية بمرضى الأورام وأمراض الدم، وتتخصص في علاج سرطان الأطفال: "أحمد يحب أن يمثل أي شخصية أخرى وأيضًا يحب الإبداع، وهذا امر رائع لان مبادرة سوبرهوب قد أعطته فرصة مثالية للتعبير عن شخصيته وايضاً ألهته عن وجوده في المستشفى." 
 

قال والد أحمد: “لا يمكن أن نتخيل مقدار تجهيز هذه العملية برمتها! أحمد متحمس للغاية ونحن سعداء أيضأً لأنه لم يجرب شيئاً كهذا خلال فترة علاجه. وهذا يعني الكثير بالنسبة لنا 

تحالف سوبرهوب×مستشفى جريت أورموند ستريت 

تحالف سوبرهوب×مستشفى جريت أورموند ستريت

الأبطال الخارقون بعدالتهم النابعة من قلوبهم ومعنوياتهم التي لا تتزعزع لإنقاذ الآخرين؛ آر فلاش وسوبرأي وكلاود برنسيس وجي أي، أرتبطوا سويةً ليشاركوا في مبادرة جوش وسوبرهوب – لينشؤوا بداية عصر الأبطال الخارقين الجديد.

بدمج سرعة البرق لآر فلاش مع قدرة سوبرآيز في جعل الناس يشعرون بدوار لا يصدق، وأيضاً مع كلاود برنسيس والتي تستطيع أن تتحكم في الجو كما تريد، وجي أي الذي له القدرة على التحليق، كل هؤلاء يكونون قوة غير قابلة للتدمير والتي لم يراها كوكبنا من قبل.

مع قوتهم التي ليس لها مثيل وسلوكهم الذهني المتفائل المتزايد، يجلبون الأمل والمرح لعدد لا يحصى من الأطفال عبر العام